اللقاح: دراسة بريطانية ما هي الآثار الجانبية للقاح كوفيد 19

اللقاح: نشرت ال BBC نتائج دراسة بريطانية عن مدى خطورة الآثار الجانبية للقاح كوفيد 19 وبينت الدراسة أنه لم يكن أي منها خطيرًا وكان أكثر الآثار شيوعا بعض الألم حول موقع الحق

اللقاح: نشرت ال BBC نتائج دراسة بريطانية عن مدى خطورة الآثار الجانبية للقاح كوفيد 19

وبينت الدراسة أنه لم يكن أي منها خطيرًا وكان أكثر الآثار شيوعا بعض الألم حول موقع الحقن وفق ما جمعه الباحثون البريطانيون من تعليقات

ويقول الخبراء إن النتائج التي توصل إليها قرابة 40 ألف شخص – معظمهم من العاملين في مجال الرعاية الصحية مطمئنة للملايين الذين يتلقون اللقاحات الآن.

كما أنهم أكدوا أنّ بعض الآثار الجانبية متوقعة وليست شيئًا سيئًا.

 

و طلب الباحثون عبر أحد التطبيقات ، من الأشخاص الذين تلقوا جرعة واحدة على الأقل من لقاح Pfizer-BioNTech بحلول أوائل يناير أن يراسلوهم بتعليقاتهم عن ما جرى معهم بعد أخذه للقاح.

وخلص الفريق من كلية كينجز كوليدج في لندن إلى ما يلي:

مواضيع ذات صلة
  • 37 % عانوا من بعض “الآثار اللاحقة” الموضعية ، مثل الألم أو التورم بالقرب من موقع الحقن ، بعد الجرعة الأولى ، وارتفع إلى حوالي 45٪ من بين 10000 تلقوا جرعتين.
  • 14 ٪ عانوا على الأقل من تأثير واحد على كامل الجسم، مثل: الحمى أو الأوجاع أو القشعريرة – وذلك خلال سبعة أيام من الجرعة الأولى ، وترتفع النسبة إلى 22٪ بعد الجرعة الثانية

وقد ذهبت هذه الآثار في غضون أيام قليلة. وتشير جميع التجارب الطبية والتجارب الواقعية حتى الآن إلى أن اللقاحات آمنة وفعالة.

لمن لا يُعطى اللقاح

يقول الأطباء إن الأشخاص الذين لديهم تاريخ من ردود الفعل التحسسية الكبيرة ، بدلاً من الحساسية العامة ، يجب ألا يحصلوا على لقاح Pfizer-BioNTech أو لقاح Moderna المماثل ، وذلك بسبب عدد قليل من ردود الفعل التحسسية التي تحتاج إلى علاج . وستستمر فحوصات السلامة في جميع أنحاء العالم.

 

وقال البروفيسور تيم سبيكتور ، الباحث الرئيسي في تطبيق Zoe التطبيق الذي اختاره الفريق الطبي لتلق تعليقات المطعَّمين: “بشكل عام ، يجب أن يطمئن معظم الناس بهذه البيانات.”

وتابع قائلاً: إن أي شخص يعاني من حمى أو أعراض أخرى قد تشير إلى فيروس كورونا يجب أن يخضع للفحص ، حتى لو تم تطعيمه.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك (الكوكيز). بمواصلة تصفحك للموقع سنفترض أنك موافق سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع. موافق قراءة المزيد