الطب: الفطر الأسود وفيروس كورونا بين الحقائق والأساطير

بعد انتشار عدوى الفطر الأسود القاتل في الهند انتشرت في وسائل التواصل الاجتماعي العديد من الأساطير حوله وحول أسباب انتشار العدوى.

بعد  انتشار عدوى ما يعرف على وسائل التواصل بداء الفطر الأسود من الهند وانتقالها إلى العديد من دول العالم وكثرة الأقاويل حوله ننتظر قول الطب في هذا الموضوع، وهذا ما قام موقع medicalnewstoday.com بفعله حيث نشر مقالا حول هذا الموضوع تناول فيه صاحب المقال الحقائق والأساطير المرتبطة بالفطر الأسود.

حيث بين المقال أن جسم الإنسان ليس موطنا معتادا للفطريات المخاطية (Mucorales) التي تكون عادة موجودة في التربة، والغبار، والنباتات المتحللة وروث الحيوانات.

لكن عندما يضعف جهاز المناعة في أجسامنا، خاصة نتيجة مرض السكري، فإن أجسامنا تغدو صالحة كموطئ قدم لهذه الفطريات.

فمرض السكري لا يزيد من احتمالية الإصابة بفيروس كوفيد19 وحسب، بل إنه يزيد احتمالية العدوى بالفطر الأسود.

تنتشر العدوى، والمعروفة باسم داء الفطريات، بسرعة من الأنف والجيوب الأنفية إلى الوجه والفك والعينين والدماغ.

في 26 مايو/ أيار سجلت 11717 حالة مؤكّدة بالهند بالفطر الأسود حيث يعيش فيها أكبر عدد من المصابين بداء السكر في العالم. حتى قبل الوباء ، ربما كان انتشار داء الفطريات المخاطية أعلى 70 مرة في الهند من الرقم الإجمالي لبقية العالم.

الطب ومصطلح الفطر الأسود

تؤدي الفطريات إلى منع تدفق الدم ومن ثم فإنها تؤدي إلى قتل الأنسجة المصابة به، وهذه الأنسجة الميتة تؤدي إلى تحول لون جلد الإنسان المصاب إلى اللون الأسود، فاللون ليس لون الفطريات، بل هو نتيجة لموت الأنسجة.

ولهذا فإن بعض علماء الطب لا يوافقون على استعمال مصطلح الفطر الأسود، حيث يقول البروفسور مالكولم ريتشاردسون (Prof. Malcolm Richardson) أستاذ علم الفطريات في جامعة مانشستر في المملكة المتحدة: “إنه مصطلحٌ غير مناسبٍ على الإطلاق”

ويتابع قائلا: “من وجهة نظر علم الفطريات ، يقتصر مصطلح “الفطريات السوداء” (أو “الخميرة السوداء”) على الفطريات التي تسمى dematiaceous”

وقال: “وقال إن وسائل الإعلام في الهند تستخدم الآن مصطلحات مضللة مماثلة “الفطريات البيضاء” و “الفطريات الصفراء” لوصف المتغيرات المفترضة لداء الغشاء المخاطي”.

معدل الوفيات

إذا لم تتم معالجة الأنسجة الميتة وإزالته فإن الإصابة بالفطر المخاطي تكون مميتة في الغالب، وأما عن معدّل الوفيات فإن مركز السيطرة على الأوبئة والوقاية منها في الولايات المتحدة كان قد أصدر معدلا للوفيات قبل انتشار الوباء وصلت إلى 54%.

وبعد انتشار الوباء أصدرت بيانات جديدة في 2021 أجرت على 101 حالة 82 منها من الهند و 19 من بقية انحاء العالم كان معدل الوفيات من هذه الحالات 31%.

وأظهرت الدراسة أن 80% من المرضى الذين أصيبوا بالفطر كانوا مصابين بداء السكري.

أساطير حول عدوى الفطريات

مواضيع ذات صلة

يتم تداول العديد من النظريات حول مصدر عدوى فطر الغشاء المخاطي على وسائل التواصل الاجتماعي ، والعديد منها لا أساس له من الصحة.

  • انتقاله من شخص لآخر

بشكل حاسم ، لا يمكن أن ينتقل داء الغشاء المخاطي من شخص لآخر ؛ لذلك ليست هناك حاجة لعزل الناس – ما لم يكن لديهم بالطبع عدوى مستمرة من كوفيد19. فمصدر العدوى بيئي ، من الجراثيم المحمولة جواً التي تنتجها الفطريات.

  • الفطريات تنمو في الماء ، وإسطوانات الأكسجين، وأجهزة الترطيب

ذهب بعض المتحدثين على وسائل الإعلام إلى أن الفطريات تنمو في المياه القذرة في أسطوانات الأكسجين أو المرطبات بالمستشفى. والحقيقة أنه لا يوجد دليل على أن هذا يمكن أن يحدث ، وقد أشار علماء الفطريات إلى أن الفطريات لا يمكنها إنتاج جراثيم في السوائل.

علاوة على ذلك ، من المحتمل أن يكون الأوكسجين النقي المخزن في أسطوانات مضرا لنمو الكائنات الحية الدقيقة بجميع أنواعها.

  • الكمامات تؤوي الفطريات السوداء

هذه خرافة. لا يوجد دليل على أن أقنعة الوجه (الكمامات) يمكن أن تؤوي الفطريات.

طرق النقل الممكنة

تشير الأدلة المنشورة إلى أنه توجد عدة مصادر محتملة للعدوى في المستشفيات ، لكنها لم تذكر خزانات الأكسجين أو أجهزة الترطيب أو أقنعة الوجه.

دراستان – نُشرتا في 2014و 2016 ، على التوالي تشير إلى أن بياضات المستشفيات من المغاسل التي تدار بشكل سيئ مصدرا منمصادرنقل العدوى.

أخصائيو علم الأمراض في جامعة كنتاكي في ليكسينغتون ذكروا طريق انتقال محتمل آخر وهو استنشاق الأبواغ من الغبار من أعمال البناء المجاورة ، أومن مفلاتر المكيفات الملوثة.

كما أنها تسلط الضوء على العدوى من خلال الجلد ، مثل: أماكن إدخال القسطرة ، وإصابات الوخز بالإبر ، ولدغ الحشرات ولسعاتها.

علاجات مثبة علميًّا:

يقترح مقطع فيديومنتشر على وسائل التواصل الاجتماعي  مزيجًا من زيت الخردل  والملح الصخري والكركم يمكن أن يعالج داء الغشاء المخاطي. وهذا كله غير مثبتٍ علميًّا.

العلاج الوحيد المثبت هو الجراحة لإزالة الأنسجة الميتة ، والأمفوتريسين المضاد للفطريات ب.

بنفس القدر من الأهمية ، ينصح الأطباء بمعالجة الأسباب الكامنة وراء ضعف المناعة ، وخاصة مرض السكري.

 

 

 

 

 

 

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك (الكوكيز). بمواصلة تصفحك للموقع سنفترض أنك موافق سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع. موافق قراءة المزيد