الأجسام المضادة: نصف سكان بريطانيا أصبحت أجسامهم مضادةً للفيروس

الأجسام المضادة: نشرت الإندبندنت البريطانية مقالا عنونته بان نصف سكان بريطانيا أصبحت أجسامهم مضادة للفيروس، وهذا يعني أن واحدا من كل اثنين في بريطانيا يحتوي جسمه على مضادات لفيروس كورونا.

وهذا بحسب ما اورده مكتب الإحصاء الوطني البريطاني ONS ويفيد وجود الأجسام المضادة أن الشخص قد أصيب بالفيروس وشفي منه أو انه حصل على اللقاح.

الأجسام المضادة تختلف بحسب الأقاليم

مواضيع ذات صلة

وتشير  نتائج مسح مكتب الإحصاء البريطاني إلى أنالنسبة تختلف بحسب الأقاليم ففي شمال غرب بريطانيا وصلت النسبة إلى 60% ووصلت في جنوب شرق بريطانيا إلى 50 بالمئة.

وأظهرت الدراسة ان اكثر من ثلاثة أرباع الناس ممن أعمارهم تجاوزت السبعين قد ثبت أن لديهم أجساما مضادة ضد الفيروس في بريطانيان وويلز، وإيرلاندا الشمالية، وإسكوتلاندا.

ومع هذا فإن مكتب الإحصاء البريطاني حذّر من بيانات حديثة تشير إلى أن الأجسام المضادة للفيروس تنخفض عند كبار السن.

وأرجع المكتب الأمر إلى أن كثيرين ممن أجريت لهم الاختبارات تلقوا الجرعة الأولى فقط من اللقاح ولم يتلقوا الجرعة الثانية بعد، ولهذا فهم سيصدرون نتائجهم بناء على الجرعة الثانية التي سيتلقاها من تلقى الجرعة الأولى فقط. وستكون هذه النتائج أكثر حسما في موضوع السيطرة على الوباء.

 

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك (الكوكيز). بمواصلة تصفحك للموقع سنفترض أنك موافق سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع. موافق قراءة المزيد