التغير المناخي: مقتل 76 شخصا في فيضانات جنوب شرق إندونيسيا وتيمور الشرقية

التغير المناخي: بحسب وكالة رويتر  أدت الفيضانات والانهيارات الأرضية التي يشهدها جنوب شرق إندونيسيا وتيمور الشرقية إلى وفاة أكثر من 76 شخصا.

وقالت وكالة مكافحة الكوارث إنها أحصت وفاة 55 شخصا وأن 40  شخصا في عداد المفقودين نتيجة الإعصار الذي أصاب منطقة نوسا تينجارا الشرقية  وقد بدأ الإعصار  منذ نهاية الأسبوع وجاء محملا بامطار  غزيرة أدت إلى فيضانات وانهيارات أرضية. وأضافت الوكالة أنه تم إجلاء أكثر  من 400 شخص وأن المتأثرين بالإعصار بلغوا آلافا.

وفي تيمور الشرقية قتل 21 شخصا نتيجة الفيضانات والانهيارات الأرضية وتساقط الأشجار ومعظم القتلى في عاصمة الإقليم ديلي.

وصرح أحد المسؤولين بأن عدة جسور انهارت وسقطت الأشجار وسدت بعض الطرق في إندونيسيا وغرقت سفينة واحدة على الأقل في الأمواج العالية الناجمة عن الإعصار ، مما عقد عمليات البحث والإنقاذ.

وقالت وكالة الأرصاد الإندونيسية إن إعصار سيروجا ضرب بحر سافو جنوب غربي جزيرة تيمور في الساعات الأولى من صباح يوم الاثنين.

وتابعت الوكالة في بيانها: إنه في غضون الـ 24 ساعة القادمة ، يمكن أن تزداد شدة الإعصار ، مما يجلب المزيد من الأمطار والأمواج والرياح.

التغير المناخي لا يقتصر على إندونيسيا وحسب بل العالم كله يشهد اليوم تقلبات في المناخ وفي الأمطار وزيادة في عدد الأعاصير.

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك (الكوكيز). بمواصلة تصفحك للموقع سنفترض أنك موافق سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع. موافق قراءة المزيد